شراكة بين نادي قطر لسباق السيارات والجيده للسيارات لتشجيع بيئة سليمة ومتميزة للمتسابقين في قطر

الدوحة- قطر، 8فبراير 2016

أعلن نادي قطر لسباق السيارات، المتخصص في رياضات السيارات على صعيد الشرق الأوسط، بالشراكة مع الجيده للسيارات، الوكيل الحصري لعلامة شفروليه في قطر، عن افتتاح مدرسة كمارو للدريفت في نادي قطر لسباق السيارات الواقع في شارع رقم 52 في المنطقة الصناعية.

الدريفت هي تقنية يستخدمها السائقون منذ ثلاثينات القرن الماضي في سباقات الرالي، وتتيح لهم الاستفادة القصوى من قدرات السيارة. ويقوم السائقون بالانحراف أو الانزلاق على المنعطفات في ظروف الطرق المختلفة محافظين على سرعة فائقة عوضاً عن تخفيف السرعة للانعطاف. وبمجرد إتقان هذه التقنية يمكن الانتقال إلى دريفت أكثر بهرجةً ومهارةً حيث يقوم المتنافسون بتطوير أساليب خاصة بهم.

الجدير بالذكر أن ارتفاع الأدرينالين والاندفاع اللذان ينتجان عن الدريفت ساهما في انتشار رياضات السيارات بين الشباب القطريين. وقد تم تكثيف الجهود الوطنية والإقليمية حرصاً على سلامة جيل الشباب الذين يمارسون الدريفت على الطرق. في البداية، برز رواد الدريفت بين الخارجين عن القانون حيث كان الدريفت على الطرق الطريقة الوحيدة للتعلم. لذلك نشأت فكرة تأسيس مدرسة كمارو للدريفت التي تقدم أسطولاً جديداً من شفروليه كمارو، ومساحة حديثة وذات ديناميكية تحت إدارة مدربين محترفين للغاية، وتزود الطلاب المبتدئين بتجربة استثنائية حيث يتعلمون الدريفت على سيارات كمارو ذات الدفع الخلفي.

في تصريح للسيد فهد بهزاد، الرئيس التنفيذي لنادي قطر لسباق السيارات قال: "يهدف نادي قطر لسباق السيارات إلى مساعدة الطلاب على تحقيق تجربة دريفت متفوقة. كما نحثُ السائقين المحترفين والطموحين لاكتساب المهارات الضرورية بهدف الاستمتاع بفن الدريفت. ونؤكد أن مدرسة كمارو للدريفت توفر بيئة آمنة للسائقين في قطر كي يكتسبوا مهارات والتمتع بممارسة الدريفت.

ونحن متحمسون للشراكة مرة أخرى مع الجيده للسيارات من أجل الترويج لبيئة آمنة ومستدامة لأجيال المستقبل من ممارسي الدريفت كي يطوروا قدراتهم ويتقنوا هذه الرياضة المميزة."

علماً بأنه نوع من أنواع رياضة السيارات، تم تخصيص أيام لمنافسات الدريفت الاحترافية في نادي قطر لسباق السيارات كل أسبوع. المنافسة التي تجري تحت أنظار الحكام تتضمن ست دورات على مدار موسم نادي قطر لسباق السيارات. ويتم التحكيم على المتسابقين وفقاً للسرعة وزاوية الانعطاف والاستعراض. حالياً، أصبحت هذه الرياضة إحدى تجارب القيادة الأكثر شعبية حول العالم.

وستوفر مدرسة كمارو للدريف برنامجاً تدريبياً للدريفت للمبتدئين ينقسم إلى ثلاثة مستويات وذلك بهدف تدريب الطلاب على الأساسيات في تقنيات الدريفت الرئيسية التي يستخدمها ممارسو الدريفت المحترفون. وتم تطوير البرنامج لتزويد الطلاب بتقنيات الدريفت الأساسية وهو مثالي لأي شخص يسعى للتعرف على رياضة الدريفت.

من جهة أخرى أشار السيد خالد سمير، مدير العمليات في الجيده للسيارات: "الدريفت هو رياضة شعبية للغاية في المنطقة، ويسعدنا أن نتشارك مع نادي قطر لسباق السيارات كراعٍ رسمي لمدرسة كمارو للدريفت، وأن ندعم الجهود الوطنية المتواصلة لزيادة مستوى الوعي حول أهمية السلامة في رياضة السيارات في قطر بالتزام تام."

وأضاف: "المدرسة هي فرصة مميزة لاكتشاف تعددية الاستخدامات التي تميز سياراة كمارو مما يعزز سمعة شفروليه كعلامة قائمة على الابتكار والأصالة."

لمحة عن الجيده للسيارات

تم تأسيس مجموعة الجيده في أواخر القرن التاسع عشر أي منذ حوالى المئة عام. وخلال القرن العشرين ومنذ حوالى الخمسين عام أصبحت السيارات حاجة ملحة في الحياة اليومية مما دفع مجموعة الجيده إلى إطلاق قسم السيارات لديها.

وقد تم تأسيس الجيده للسيارات وفقا لشراكة مع مصنّع السيارات العالمي "جنرال موتورز" وأدت هذه الشراكة الطويلة الأمد إلى أن تكون الجيده للسيارات الموزع الحصري والوحيد لسيارات شفروليه في قطر.

تعد الجيده للسارات اليوم الوكيل الأبرز في قطر وقد حققت ذلك نظراً لعدة عوامل مجتمعة: تقديم أفضل المنتجات، امتلاك صالات عرض عدة، خدمة عملاء مميزة، ووفاء تجاه المزود والعميل في آن معا.

تملك الجيده للسيارات أربع صالات عرض في قطر (الجيده سكوير، طريق سلوى، جسر الجيده، والخور) كما توفر ثلاث مراكز صيانة سريعة "أي. سي. ديلكو" علاوة على أربعة مراكز خدمة سريعة بإشراف جنرال موتورز وورشة العمل الرئيسية في منطقة الصناعية.